الاردن سياحة - اخبار واحداث ومواقع سياحية الاردن السعودية دبي مصر سلطة عمان دول عربية
سياحة نيوز

انطلاق أعمال الملتقى الأول للسياحة الخضراء في الأردن


انطلاق أعمال الملتقى الأول للسياحة الخضراء في الأردن


انطلاق أعمال الملتقى الأول للسياحة الخضراء في الأردن

انطلقت الثلاثاء أعمال الملتقى الأول للسياحة الخضراء في الأردن، بتنظيم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، بدعم من مرفق البيئة العالمي.

ويتناول الملتقى الذي افتتحه أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قمو، ثلاثة محاور رئيسة، تتثمل بالاطلاع على واقع السياحة الحالي في المملكة، وآليات التحول الى الاقتصاد الاخضر، وأخيراً الأدوات الإدارية والخطط اللازمة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر (الرؤية، المهمة، الأهداف الاستراتيجية، المشاريع الرائدة).

ويهدف الملتقى، الذي سيستمر ثلاثة أيام، بمشاركة نخبة من الخبرات الوطنية في المجالات البيئة والاقتصاد، إلى تعريف المشاركين على آليات تحول القطاع السياحي الى اقتصاد أخضر، والبحث في الفرص المتاحة امام القطاع مستقبلاً، و التهديدات التي تشكل خطرا على القطاع الهام، ومناقشة الوجهات السياحية والوجهات المستقبلية المحتملة.

ويأتي عقد الملتقى بالتزامن مع إعلان العام الحالي عاماً للسياحة المستدامة على المستوى العالمي، وأهمية القطاع على صعيد تعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام، وتقديم الحلول اللازمة لتقليل المشاكل المرتبطة بالأنشطة السياحية وتأثيرها على البيئة.

وقال قمو خلال الافتتاح ان الملتقى يسلط الضوء على مواضيع هامة في مجال التنمية السياحية في الأردن انسجاما مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة للأعوام 2017-2021، وأبرزها التحول نحو الاقتصاد الأخضر والتوافق بين المستجدات التجارية والواقع البيئي إضافة لتأثير السياحة على التنوع الحيوي والحوافز الاقتصادية السياحية للقطاع الخاص، مشيرا الى أن السياحة في الأردن تعتبر من أهم القطاعات في اقتصاد البلاد، حيث يشكل القطاع السياحي 13 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، بعائدات تصل إلى نحو 2870 مليون دينار، حيثُ زار المملكة نحو 5 ملايين سائح من مختلف أنحاء العالم عام 2016.

بدوره قال مدير برنامج البيئة والتغير المناخي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الدكتور نضال العوران، إن موضوع "الاقتصاد الاخضر" والسياحة الخضراء" من المواضيع التي يركز عليها "البرنامج الانمائي" حيث نفذ العديد من الانشطة والمشاريع البيئية على مدار السنوات الماضية، مشيرا إلى ان الملتقى يتزامن مع الخطة الاستراتيجية وبرنامج الشراكة بين منظمات الأمم المتحدة العاملة في الأردن والحكومة الأردنية والتي تمتد لخمس سنوات (2018-2022)، حيث تم تضمين عدد من المؤسسات المرتبطة بتطوير الاقتصاد الأخضر بشكل عام والسياحة المستدامة والسياحة البيئية في الأردن بشكل خاص، الأمر الذي يعكس أهمية موضوع الاقتصاد الأخضر.

وأضاف، ان الملتقى سيكون باكورة لعدد من الانشطة المكملة لهذا النشاط وان البرنامج ملتزم بالعمل مع الحكومة الاردنية لتطوير القطاعات التنموية .

من جانبه قال مدير مشروع دمج صون التنوع الحيوي في الأردن المهند ماجد الحسنات، إن تنظيم الملتقى جاء استجابة للمتطلبات العالمية والاتفاقيات الدولية التي وقع عليها الاردن في مجال السياحة والبيئة، مؤكدا أهمية التعاون على جميع المستويات خصوصا البيئية والتنموية، ولفت إلى ان القطاع السياحي بحاجة إلى تغييرات سياسية ومؤسسية عديدة، بالإضافة الى تحديث الاجراءات الفنية والاجرائية على ارض الواقع.

وأشار الحسنات إلى ان البرنامج يولي أهمية كبيرة لعقد مثل هذه اللقاءات الفنية لجميع شركاء العملية السياحية على المستوى الوطني في التخطيط السياحي، والاتفاق على آليات جديدة تضمن استمرار التعاون في اجراء التدابير والاجراءات اللازمة لتحويل القطاع السياحي الى قطاع مستدام.

وأوضح ان الملتقى سيتناول عدة قضايا محورية حول التحول نحو السياحة الخضراء، ومفهوم الاقتصاد الأخضر، ورسم خارطة السياحة في الأردن، والسياحة البيئة، والأبعاد المؤسسية والقانونية، وتطوير المسارات البيئية، إضافة لمهارات الاتصال وتنمية القدرات في التخطيط والإدارة.

واشتملت الجلسة الأولى على نقاش حول الاقتصاد الأخضر وأهميته، شارك فيها كل من الأستاذ بالجامعة الأردنية الألمانية الدكتور معن النسور، وعميد كلية طلال أبو غزالة للدراسات العليا الدكتور مأمون عكروش، ومدير برنامج البيئة والتغير المناخي في "البرنامج الإنمائي" الدكتور نضال العوران، ومدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، تطرقوا خلاله الى أهمية تعزيز وتسويق الاقتصاد الأخضر وأهمية ترابط القطاع البيئي مع السياحي، والتسويق لهما كوجهة واحدة.

 


المقالات المتعلقة




0 تعليقات


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    أضف تعليق