الاردن سياحة - اخبار واحداث ومواقع سياحية الاردن السعودية دبي مصر سلطة عمان دول عربية
سياحة نيوز

راجب سياحة من الطبيعة لافتقار الخدمات


راجب سياحة من الطبيعة لافتقار الخدمات


وجع السياحة الداخلية يتشكل من راجب التي تعد نموذجا في روعة المكان وانعدام الخدمات التي يلمسها الزوار وتقر بها الصحافة ويطالب بها الاهالي من سكان المنطقة.

وفي بحث بسيط لا نجد في فضاء الشبكة العنكبوتية غير صور مكرره وتقارير ليس فيها غير المطالبات بضورة توفير خدمات سياحية تستثمر في روعة المكان، ونجد تعليقات من بعض الزوار تنصح بعد الذهاب الى شلالات راجب لصعوبة الوصول اليها ولوجود تصرفات غير منضبطة من بعض الزوار وافتقار للمرافق العامة ناهيك عن تراكم النفايات من مخلفات الزوار.

وتقع منطقة راجب في محافظة عجلون في الأردن، يمتد وادي المنطقة من نبع راجب إلى منطفة الأغوار غرب الأردن، تتمتع النطقة التي يوجد فيها وادي راجب بمناظر جميلة إذ تعد تلك المنطقة من الاماكن السياحية الطبيعية.

ويصل وادي راجب إلى غور الأردن وبالتحديد إلى منطقة البلاونة حيث يستخدم المزارعون مياه هذا الوادي في ري المزروعات التي يمتاز بها وادي الأردن، إذ يعد السلة الغذائية في الأردن، وأخيراً يصب هذا الوادي في قناة الملك عبد الله .

 ويعتبر الوادي من أهم المصادر المائية في محافظة عجلون ويروي 43 ألف دونم تزرع بالخضراوات والأشجار المثمرة الزيتون، الرمان، البوباي، والمانجا، والافوكادو، الفيجيوي، الكاكا، والاسكدنيا، الحمضيات والعنب واللوزيات، إضافة إلى أشجار الدلب والصفصاف والدفلى التي تشكل مع شلالات المياه والطواحين القديمة لوحة جميله ومنظرا خلابا.

ويعد هذا الوادي بمكوناته جاذبا للسياحة خصوصا في الربيع عندما تتفتح أزهار أشجار المشمش ونوار طلع الزيتون وأزهار الدفلى.

,تشير التنقيبات الأثرية القريبة من الوادي إلى ان الإنسان سكنه منذ آلاف السنين، كما اكتشفت بعض الأرضيات الفسيفسائية والحجارة الأثرية التي ترك عليها الإنسان بصماته ونقوشه إضافة إلى بعض الآثار التي ما زالت ماثلة إلى يومنا هذا والمتمثلة بالطواحين القديمة وتوفر عدد من المواقع الأثرية.


المقالات المتعلقة




0 تعليقات


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    أضف تعليق