الاردن سياحة - اخبار واحداث ومواقع سياحية الاردن السعودية دبي مصر سلطة عمان دول عربية
سياحة نيوز

مجموعة لوفر الفندقية تعلن خططها المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال معرض سوق السفر العربي 2017


مجموعة لوفر الفندقية تعلن خططها المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال معرض سوق السفر العربي 2017


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 أبريل 2017: تواصل مجموعة لوفر الفندقية، إحدى أكبر مجموعات الضيافة في العالم، بلورة استراتيجية نموها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تعتزم افتتاح عدد من المنشآت الجديدة، وذلك بالتزامن مع تركيزها على توفير المزيد من خيارات الإقامة في الفنادق ذات الفئة المتوسطة في المنطقة.

وتتطلع مجموعة لوفر الفندقية إلى افتتاح 10 فنادق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنهاية عام 2017، لتضيف بذلك 1,600 غرفة إلى محفظة المجموعة الحالية التي ستتخطى حاجز الـ 11,000 غرفة فندقية. وفي عام 2016 وحده، أطلقت مجموعة لوفر الفندقية 12 منشأة في أسواق رئيسية من بينها الإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية والجزائر وتونس ولبنان، وتعتزم افتتاح 10 فنادق على الأقل في كل سنة حتى عام 2020 وما بعده.

وتشغّل لوفر 6 علامات فندقية هي بريميير كلاس وكامبانيل وكيرياد وتوليب إن وجولدن توليب ورويال توليب. وفي عام 2017، أكدت المجموعة بأنها ستفتتح 10 فنادق جديدة من فئات 5 و4 و3 نجوم، وتشمل الفنادق الجديدة:

رويال توليب ذا آكت، الشارقة، الإمارات (180 غرفة): افتتح في يناير 2017

جولدن توليب روي مسقط، عُمان (118 غرفة): الافتتاح في الربع الثاني من عام 2017

توليب إن داون تاون مسقط، عُمان (180 غرفة): الافتتاح في الربع الثاني من عام 2017

فندق وسبا رويال توليب سوسة بالاس، تونس (250 غرفة): الافتتاح في الربع الثاني من عام 2017

فندق وسبا جولدن توليب ريجنسي المنستير، تونس (200 غرفة): الافتتاح في الربع الثاني من عام 2017

جولدن توليب بالميري توزر، تونس (100 غرفة): الافتتاح في الربع الثاني من عام 2017

جولدن توليب الدوحة، قطر (198 غرفة): الافتتاح في الربع الثالث من عام 2017

توليب إن المطار، الجزائر (91 غرفة): الافتتاح في الربع الثالث من عام 2017

توليب إن مدن جدة، المملكة العربية السعودية (123 غرفة): الافتتاح في الربع الأخير من عام 2017

رويال توليب منتجع كوربوس، تونس (167 غرفة): الافتتاح في الربع الأخير من عام 2017

وتماشياً مع الاحتياجات المتنامية للضيوف الباحثين عن خيارات إقامة عصرية ومتميزة ضمن أسعار معقولة، ستتضمن الخطط التوسعية بعيدة المدى للمجموعة في المنطقة افتتاح 40 فندقاً من الفئة الاقتصادية والمتوسطة تحت مظلة علامتي كامبانيل وبريميير كلاس، لتضيف هاتين العلامتين 5,000 غرفة فندقية إلى محفظة المجموعة الحالية بحلول عام 2020. وسيساهم ذلك بدوره في تعزيز مكانة المجموعة كأكبر مشغل في قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمحفظة تصل إلى 20,000 غرفة فندقية.

وقال أمين مكرزل، رئيس مجموعة لوفر الفندقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يؤكد التزامنا المستمر بتوسيع نطاق أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على ثقتنا بالدور المهم الذي تلعبه المنطقة في تعزيز نمو المجموعة كواحدة من علامات الضيافة الرائدة. ونظراً لموقعها الجغرافي الاستراتيجي كممر تجاري يربط بين الشرق والغرب، تتمتع هذه المنطقة بإمكانات نمو هائلة، حيث ستشهد ارتفاعاً في عدد الزوار الوافدين إليها من جميع أنحاء العالم، سواء بغرض الأعمال أو الترفيه. لذلك، فإننا نرى المنطقة كواحدة من أسواق النمو الرئيسية بالنسبة لنا، وستستمر بلعب دور مهم في خططنا التوسعية خلال السنوات القادمة".

وأضاف مكرزل: " مع تطور احتياجات العملاء، وتركيزهم على السفر التجريبي الذي يقدم لهم قيمة إضافية، تأتي علاماتنا ذات الفئة المتوسطة تلبية طبيعية لما يحتاجه المسافرون اليوم. وقد وضعنا التجارب في صميم خطتنا الاستراتيجية، ورسمنا خططاً لافتتاح أول فندق تحت علامة كامبانيل، العلامة الاقتصادية التي ستقدم تجربة إقامة عصرية، في الكويت أواخر عام 2019. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نتطلع إلى تقديم علامة كيرياد، ذات الفئة المتوسطة 3 و4 نجوم، في الإمارات وعُمان، إذ نخطط لافتتاح 4 فنادق ضمن هذه العلامة في كل من دبي وصلالة".

في وقت سابق من هذا العام، عززت مجموعة لوفر الفندقية مكانتها في قطاع الضيافة في آسيا، حيث أصبحت المجموعة الفندقية الرائدة في الهند وباتت تشغّل أكثر من 90 فندقاً تحت إدارتها بعد استحواذ المجموعة على غالبية حصص المساهمين في فنادق "ساروفار"، أكبر مجموعة فنادق هندية مستقلة من حيث عدد الفنادق والانتشار.

واختتم مكرزل قائلاً: "إن توسعنا المستمر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى مكانتنا الراسخة في آسيا كأكبر مشغلي الفنادق في كل من الهند والصين، مكننا من بناء واحدة من أقوى الشبكات والعلامات الفندقية عبر وجهات الأعمال والترفيه الرئيسية في جميع أنحاء العالم. ومن خلال نمونا السريع والمستمر عالمياً، نتطلع إلى توفير المزيد من الخيارات لهذه الفئة المتنامية من عملائنا حول العالم، في حين نعزز من تركيزنا على منطقة الشرق الأوسط كمركز استراتيجي يربط بين الشرق والغرب".

وسيكشف الفريق التنفيذي لمجموعة لوفر الفندقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن مزيد من التفاصيل حول المنشآت الجديدة خلال معرض سوق السفر العربي 2017، الذي ينعقد في دبي في الفترة من 24 إلى 27 أبريل 2017 تحت شعار "تجارب السفر المميزة"، وذلك في الجناح رقم # HC 1020 في قاعة الشيخ سعيد 1.

- انتهى -

نبذة عن مجموعة لوفر الفندقية

تعدّ مجموعة لوفر الفندقية إحدى أكبر المجموعات الفندقية في أوروبا، ومن بين أول 5 مشغلين على مستوى العالم. وتضم محفظتها أكثر من 6,000 فندق وما يزيد عن 640,000 غرفة في أكثر من 300 وجهة. كما تدير المجموعة، التي يقع مقرها في باريس، 6 علامات فندقية هي بريميير كلاس Premiere Classe (علامة فندقية عصرية بأسعار اقتصادية)، كامبانيل Campanile (علامة فندقية تستهدف الشريحة المتوسطة تقدم قيمة مميزة لضيوفها)، كيرياد  Kyriad(ذات الفئة المتوسطة 3-4 نجوم)، توليب إن Tulip Inn (فنادق متكاملة الخدمات من فئة 3 نجوم)، جولدن توليبGolden Tulip  (فنادق عصرية من فئة 4 نجوم متطورة تقنياً)، رويال توليب  Royal Tulip(فنادق معاصرة من فئة 5 نجوم). وتُرسي جميعها أعلى المعايير في فئاتها، وتتشارك شغف الابتكار ذاته، ما يجعلها واحدة من كبرى المجموعات الفندقية في العالم.

تتميز مجموعة لوفر الفندقية بقوة المساهمين ومكانتهم الراسخة في مجال قطاع الفنادق، وتمتلكها مجموعة جين جيانغ. وتماشياً مع استراتيجيتها التوسعية الطموحة في الأسواق الناشئة، تسعى المجموعة إلى توسيع حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع التركيز على فئة الفنادق المتوسطة. وتشغّل المجموعة حالياً 62 فندقاً مع أكثر من 9,600 غرفة فندقية، وتخطط لتشغيل أكثر من 100 فندق في الشرق الأوسط بحلول عام 2020. ومن المقرر أن تفتتح المجموعة 11 منشأة جديدة في عدد من الأسواق مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر وتونس والجزائر وجورجيا وقيرغيزستان بنهاية عام 2017.

© Press Release 2017


المقالات المتعلقة




0 تعليقات


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    أضف تعليق