الاردن سياحة - اخبار واحداث ومواقع سياحية الاردن السعودية دبي مصر سلطة عمان دول عربية
سياحة نيوز

«ماريانسكي لازني»... موطن الينابيع وشفاء للعليل


«ماريانسكي لازني»... موطن الينابيع وشفاء للعليل


ماريانسكي لازني في جمهورية التشيك، مدينة عجائب الطبيعة والمنتجعات الصحية، وموطن عشرات الينابيع العلاجية، ولفرط جمال المكان، ما كان لي سوى تذكر بيت للشاعر أحمد شوقي يقول فيه:

تلك الطبيعة قف بِنَا يا ساري

حتى أريك بديع صنع الباري

فهي ليس بمدينة، بل جوهرة تتلألأ سحراً، وتشع جمالاً، تعشق هدوءها وسكونها، غرف فنادقها وأجنحتها الملكية، مبانيها قديمها وحديثها، مياها وأشجارها، مقومات ومعطيات ومصادر للطبيعة وهبت المكان ليكون الموطن الأصيل بل الأصل للاستجمام والنقاهة والراحة والعلاج الذي يعتمد على مصادر متنوعة، منها على سبيل الذكر المياه المعدنية المتدفقة من 100 نبع مروراً بالغازات الطبيعية، والتربة الطينية والمساجات المختلفة وحمام ثاني أكسيد الكربون، وجلسات الاستنشاق، وأحواض تيارات المياه الحرارية، وغيرها، حيث ما يربو على 30 برنامجاً علاجياً...

«ماريانسكي لازني» قل في وصفها ما تشاء، فهي مكان ليس بالعادي، يجمع بين سحر الطبيعة والخبرات العلمية في العلاج الطبيعي، خبرات تمتد لأكثر من 200 عام، وحين تجتمع كل تلك المقومات في مكان واحد فلن تجده إلا في ماريانسكي... كنوز من السحر، مكنونات، وهبات منحت المكان درجة المثالية، فالمكان لوحة من لوحات الزمان رسمتها يد الطبيعة، منطقة تأثرك بجمالها، بأشجار غاباتها، ببحيراتها وربيعها، يكفيك نظرة من إحدى شرفات فنادقها المتنوعة التي تطل على منتزه المدينة لترى جمالاً لا يضاهى، وسحراً لا يقاوم، وعبق تاريخ يتحدث عن نفسه، ومباني أثرية تتمازج مع أخرى عصرية، تتوسط طبيعة ندر أن يجود الزمان بمثلها، فالمدينة الخلابة الزاهية البهية الفاتنة زارها على مر السنين عدد من المشاهير أمثال غوته وتوين وفرويد ونيتشه وشترواتس، وجميعهم تغنوا بجمالها وسحرها...

«ماريانسكي لازني» ذلك المكان الذي يمنح زائريه راحة النفس والطمأنينة، في ظل إمكانات جعلت منه أيقونة ومقصداً للزائرين من مختلف دول العالم، بما يضمه من مصادر مختلفة للمياه المعدنية الباردة يتمتع كل منها بتأثير فعال وتركيب علاجي معين لأمراض الكلى والمسالك البولية، والاضطرابات الوظيفية في محيط الأوعية الدموية، وأمراض الجهاز الهضمي، وحالات ما بعد استئصال البروستاتا المعقدة، وتأثيرات إيجابية لحالات التهابات المفاصل وأمراض الجهاز التنفسي وحتى علاجات العقم، وبسبب تعقيد تركيب المياه فإن نوعيتها وكمياتها المستخدمة تحدد من قبل الاختصاصيين.

في النهاية تكفيك جلسة لمدة 20 دقيقة في حمام المياه المعدنية ذي الـ 34 درجة مئوية، والذي يضخ فيه الغاز البركاني الطبيعي لتعرف مدى فائدته على البشرة من خلال الرغوة الناشئة على الجلد، ولتدرك دوره في تنشيط الدورة الدموية وتحسين عمل الكليتين والقلب، ومن خلال تجربة شخصية استعملت فيها حقن الغاز البركاني جرعتين تحت الجلد حيث كنت كثيراً ما أعاني من آلام في الرقبة وبمجرد الحقن اختفت كل الآلام فتأكدت أن لهما عامل السحر.

علاجات متنوعة ومتعددة تحت إشراف نخبة من الأطباء والممرضين والاختصاصيين حيث الغرفة البيضاء التي يستنشق فيها المرضى البخار الأبيض من المياه المعدنية على نغمات الموسيقى الهادئة، هذا البخار الذي تتعاظم فائدته للمصابين بالربو والتهاب الشعب الهوائية، أنواع عديدة من العلاجات، لا مضاعفات لها أو آثار جانبية لأنها من مصادر الطبيعة الغناء لمنطقة تزخر بكل المكونات التي تمنحك الراحة والنقاهة خلال مدة إقامتك في منتجعات ماريانسكي، والتي تراوح حسب الفترة الموصى بها للعلاج بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع، تلك المنتجعات التي توفر لزائريها العديد من الفنادق والمصحات التي تناسب جميع العملاء من حيث مستوى الإقامة والخدمة بداية من فنادق الخمس نجوم الفاخرة إلى مستوى الثلاث نجوم الاقتصادية، وكما يؤكد مسؤولو منتجعات ماريانسكي أن هدف الإقامة لا يتجلى فقط في تقديم العلاج والوقاية بالمصحات والتخلص من المرض، بل أيضا اتباع المحتاجين للعلاج لنظام يومي يخلصهم من عاداتهم اليومية الضارة بالصحة.

ولمن يرغب أن يعيش الأجواء الملكية فسيجدها في منتجعات ماريانسكي حيث يمكنه أخذ حمام يناسب ملكاً، فقد زار الملك الإنكليزي إدوارد السابع، ماريانسكي ست مرات خلال عهده القصير، وفي كل مرة كان يستحم في القمرة الملكية، ومع تجربة الحمام الملكي بإمكانك أن تستعيد ذكريات قرن من الزمان، في مكان مازال يحتفظ برونقه وطبيعته الغناء وتصميماته، تلك الطبيعة التي قال عنها الملك إدوارد خلال إحدى زياراته للمدينة «لم يعجبني سحر الطبيعة أبداً كما هي الحال في منطقة ماريين باد»


المقالات المتعلقة


أجمل قرى إيطاليا

أجمل قرى إيطاليا

أجمل قرى إيطاليا تعد القرى السياحية من ضمن الأماكن السياحية التي يستمتع بزيارتها المحبين للسياحة ...



0 تعليقات


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها

    أضف تعليق